التاريخ و الجغرافيا - الفرض رقم 2 - ف.2 - أدبي

« دون لديك خواطرك الفجائية، انها الأفكار الأثمن »

الشعب الأدبية - فروض الفصل الثاني

« حول خسائرك الى أرباح »
« واتل عليهم نبأ إبراهيم - إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون - قالوا نعبد أصناما فنظل لها عاكفين - قال هل يسمعونكم إذ تدعون - أو ينفعونكم أو يضرون - قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون - قال أفرأيتم ما كنتم تعبدون - أنتم وآباؤكم الأقدمون - فإنهم عدو لي إلا رب العالمين - الشعراء »