مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2017

« النجاح لا يقاس بما حققه الانسان بل بمقدار المصاعب التي تغلب عليها قبل أن ينجح »

نماذج مسابقات توظيف أستاذ التعليم الثانوي

مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2006 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2007 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2015 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الإعلام الآلي - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2001 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الإسلامية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية تخصص لغة أجنبية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الألمانية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار التربية البدنية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2017
« النجاح هو الاستمتاع بالحياة »
« ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين - الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنـا إليه راجعون - أولـئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولـئك هم المهتدون - البقرة »