مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2016

« اذا لم تخطط لأهدافك، ليس من حقك أن تندم على عدم تحقيقها »

نماذج مسابقات توظيف أستاذ التعليم الثانوي

مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2006 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2007 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2015 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الإعلام الآلي - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2001 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الإسلامية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية تخصص لغة أجنبية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الألمانية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار التربية البدنية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2017
« النجاح ما هو الا التحقيق التدريجي لأهدافنا الكبيرة »
« رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء - ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب - ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار - إبراهيم »