مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2016

« الفاشلون دائما يفكرون بعواقب الفشل. بينما الناجحون دائما يفكرون بجوائز النجاح »

نماذج مسابقات توظيف أستاذ التعليم الثانوي

مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2006 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية - سنة 2007 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2009 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2015 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الإعلام الآلي - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2001 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الرياضيات - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الطبيعية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الإسلامية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة العربية تخصص لغة أجنبية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الألمانية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الإنجليزية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار اللغة الفرنسية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار التربية البدنية - سنة 2016 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار الثقافة العامة - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار تكنولوجيا الإعلام و الإتصال - سنة 2017 مسابقة توظيف أساتذ التعليم الثانوي - اختبار العلوم الفيزيائية - سنة 2017
« انك لن تسطيع أن تجد الوقت للقيام بأي شيء. لكي تجد الوقت عليك أن تخلقه »
« يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون - التحريم »