تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس

تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس
تتمثل أهمية تخطيط الدروس في كونه :
  • يجعل عملية التدريس متقنة الأدوار وفق خطوات محددة ومنظمة ومترابطة الأجزاء تخلو من الارتجالية والعشوائية وتحقق الأهداف الجزئية.
  • يجنب المعلم الكثير من المواقف الطارئة المحرجة.
  • يسهم في نمو خبرات المعلم المعرفية والمهارية.
  • يساعد في رسم وتحديد أفضل الإجراءات المناسبة لتنفيذ الدروس وتقويمها.
  • يعين على الاستفادة من زمن الدرس بالصورة الأمثل.
  • يسهم في تعرُّف مفردات المقررات الدراسية، وتحديد جوانب القوة ونقاط الضعف فيها، وتقديم المقترحات لتحسينها.
  • يعين المعلم في التعرُّف على الأهداف العامة والخاصة، وكيفية تحقيقها.
  • يساعد المعلم في اختيار وسيلة التعليم المناسبة، وإعدادها.
  • « عندما كنت صغير، كنت ألاحظ أن عشر أعمالي كانت تبوء بالفشل، لذا كنت أعمل عشر مرات إضافية »
    « نظرتنا للأحداث قد تكون في بعض الأحيان أهم من الأحداث نفسها »

    تقنيات تحضـير الدروس مهم لجميع الأساتذة

    « إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار فلن يقبل من أحدهم ملء الأرض ذهبا ولو افتدى به أولـئك لهم عذاب أليم وما لهم من ناصرين - آل عمران »