طرق علاج العنف المدرسي

طرق علاج العنف المدرسي

يعتبر العنف المدرسي من الظواهر السلبية التي تسود معظم المدارس في العالم، والعنف المدرسي هو سلوك يتصف بالعدوانية والكراهية والتهميش، وقد يكون بالاعتداء الجسدي، أو استخدام الكلمات البذيئة التي تهين الشخص، أو الإضرار المادي، فهو سلوك لا حضاري يتنافى مع قيم المجتمع، ويهدف إلى إلحاق الضرر والأذى، وقد يصدر هذا العنف إما من الطالب ضد زميله، أو من المعلم ضد الطالب، أو من الطالب ضد المعلم أو ضد مدير المدرسة؛ أي أن هناك اعتداء على أحد أطراف العملية التربوية والتعليمية، وقد ينتج من هذا العنف إما الضرر المادي أوالضرر المعنوي أو الضرر الجسدي، وجميعها من الأضرار التي تترك آثاراً جسيمة على المعتدى عليه.

 

أسباب العنف المدرسي

  • تعتبر قسوة وتسلط المعلم، واستخدام العقاب هو مصدر العنف المدرسي.
  • البيئة السيئة داخل المدرسة، والتي تحفز الطالب المتنمر على مواصلة ارتكاب السلوك السيئ.
  • غياب الأنشطة التي تهتم بهوايات الطلاب، والأنشطة البدنية التي تحفز نشاط الطالب.
  • التوتر النفسي الذي يتسبب به المعلم أو الطالب.
  • عدم زرع الثقة والحب في الطالب للمعلم أو للمدرسة.
  • غياب الاهتمام بالرحلات المدرسية التي تكسر الروتين المدرسي.
  • البيئة الأسرية المتفككة أو السيئة التي تؤثر على سلوك الطالب، بسبب إهماله وعدم تربيته بالشكل السليم.
  • عدم توعية وتثقيف الطالب بأهمية الدراسة، وأهمية احترام المعلم وزملائه والمدرسة.

 

أشكال العنف المدرسي

العنف من طالب ضد طالب آخر

  • الضرب: ويكون ضحية هذا العنف طالب ضعيف الشخصية، أو اعتداء مجموعة من الطلاب على طالب واحد، وضربه إما باليد، أو بالقدم، أو بأداة، أو بالدفع.
  • التهديد: ويكون بتهديد الطالب وتخويفه بضربه مباشرة.
  • الاعتداء اللفظي: ويكون بالتحقير، والألفاظ البذيئة، ونعته بألقاب لا يحبها، والسب، والشتيمة.

 

العنف من المعلم أو المدير ضد الطلاب

  • العقاب الجماعي بالضرب، والاضطهاد، والاستهزاء والسخرية من الطالب أو مجموعة من الطلاب في الصف الدراسي.
  • التفرقة بين الطلاب في المعاملة، وعدم تقبل مخالفة رأيه، فهذا يؤدي لكره المدرسة.
  • التهميش، والتهديد بالرسوب، والنظرة القاسية، وإشعار الطالب بالفشل دوماً.

 

العنف من الطالب ضد المعلم

  • التهديد والوعيد، والشتم إما في غياب المعلم أو في حضوره.
  • الاعتداء المباشر على المعلم أو تحطيم ممتلكاته الخاصة.

 

العنف من الطالب ضد المدرسة

  • تكسير وتخريب مرافق المدرسة من شبابيك، وأبواب، وحمامات، ومقاعد.
  • الإضرار بجدران المدرسة بالكتابة عليها.
  • تمزيق الكتب، والصور، والستائر، والوسائل التعليمية.

 

طرق علاج العنف المدرسي

  • نبذ العنف، ونشر ثقافة الإنصات والتواصل والتسامح بين الطلاب، والمعلمين.
  • تنظيم اجتماعات ولقاءات مع أولياء الأمور، فهذه اللقاءات تحفز الاستماع إلى الطالب عن الحوار والتعبير عن رأيه، والاستماع إلى ملاحظات المعلمين حول الطالب ذاته.
  • تعزيز وتحفيز الأنشطة الثقافية، والرياضية، والمواهب في النظام التعليمي.
  • تفعيل دور المرشد الاجتماعي في البحث، ودراسة ومعالجة العنف من خلال التحقيق مع الطالب العنيف، والطالب المعتدى عليه، واتخاذ الإجراءات المناسبة.
  • خلق فرص أو حصص دراسية تختص بالاستماع والتواصل مع الطلاب.
  • تعزيز ثقة الطالب بنفسه، والابتعاد عن أسلوب التحقير والتهميش.
  • عقد الندوات والمحاضرات التي تثقف الطلاب عن ظاهرة العنف وأشكاله، وأضراره، وكيفية التعامل معه.
  • تعزيز دور المرشد الاجتماعي في التواصل مع الأسرة، والطالب، والمعلم.

 

آثار العنف المدرسي

  • الخوف من المعلم والمدرسة.
  • غياب الاحساس بالأمان النفسي، والشعور بالتوتر الزائد والعصبية.
  • التأثير سلباً في تركيز الطالب، والانتباه في الصف الدراسي، وبالتالي تدني مستواه التحصيلي.
  • الكذب، والتمارض للغياب عن المدرسة.
  • التسبب في مشاكل مرضية؛ منها: التبول اللا إرادي، والانطواء، والاكتئاب.
  • تولّد مشاعر الكره للمعلم والمدرسة، والتفكير بالهروب والتأخر عن المدرسة.
« أنا لا أريد ما يريدني الآخرون أن أكون، بل أريد أن أكون ما تريده نفسي بأن أكونه »

مقالات متنوعة حول التربية و التعليم

« هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب - آل عمران »