كيف تستعد للاختبارات النهائية

كيف تستعد للاختبارات النهائية

طرق الاستعداد للاختبارات

لعلّ الهدف الرئيسي لدراسة معظم الطلاب وتحديداً طلاب المدارس هو الحصول على علامات عالية في امتحاناتهم، من أجل الحصول على شهادة بتقدير مميز، فيكون الطالب يدرس بجديّة وكل الأمور على ما يرام، إلّا أنّه وقبل الاختبارات النهائية نتيجةً للخوف، الضغوطات والتعب، يواجه مشاكل في كيفية الدراسة أو الأسلوب الذي يجب اتّباعه للمحافظة على نفس المستوى والتحصيل الدراسي، لذلك قام الأخصائيون بوضع مجموعة من الأساليب التي يمكن اتباعها للتحضير جيداً قبل الامتحانات النهائية، ومنها:

  • حاول التركيز على المواضيع والفصول المهمة؛ لأنّه وتحديداً في الاختبارات النهائية يكون التركيز على فصول في طرح الأسئلة أكثر من فصول أخرى.
  • احرص دائماً على حضور المحاضرات وتحديداً تلك التي سيتناول فيها المحاضر مواضيعاً مهمة وصعبة، ليس من السهل أن تفهمها لوحدك.
  • اذهب إلى المحاضر في مكتبه، واجعله يوضح لك الأمور التي لم تفهمها جيداً وبشكلها الصحيح.
  • احرص أثناء دراستك للامتحان على مراجعة الملاحظات التي كنت تكتبها بلغتك الخاصة أثناء المحاضرة؛ لأنّها عادةً ما تكون عبارة عن كلام المحاضرة نفسه وهو ما يركز عليه كثيراً في أسئلته التي يطرحها عليكم في الامتحانات.
  • ليس من الخطأ أن تشارك زملائك بضع من الساعات للدراسة معاً، فهذا يساعد على تبادل المعلومات فأحياناً كثيراً قد تسهو أنت في محاضرة معينة عن نقطة مهمة، وفي الجانب الآخر يكوم زميلك انتبه لها وركز عليها، والعكس صحيح طبعاً.
  • ضع جدولاً دراسياً، بحيث يكون لكل مادة مثلاً وقتاً معيناً يجب عليك الالتزام به لانهائه فيه.
  • نظم وقتك أيضاً، وهذه هي النقطة الأساسية في النجاح لأي شيئ. فحتى لو كانت اختبارات نهائية ولكن، هذا لا يعني أن تعزل بنفسك عن العالم، بل اجعل وقت للدراسة، وقت للطعام ووقت ترفه فيه عن نفسك ولو كان وقتاً قصيراً.
  • حاول أن تبتعد قدر الإمكان عن الأمور التي توترك وتجلب لك مزاجاً سيئاً، فالدراسة عادةً بحاجة إلى تركيز وليس تفكير بأكثر من موضوع وجانب.
  • احرص على الدراسة في بيئة مريحة صحياً ونفسياً.
  • بعد دراسة موضوع معين، قم بمراجعته للتأكد من حفظه بشكل جيد.
  • اتبع نظام غذائي صحي ومتوازن، فالطعام مهم لصحة جسدك والدراسة تحتاج إلى مجهود وطاقة، فيجب تناول الطعام جيداً.
  • احصل على عدد ساعات كافية من النوم، ولا ترهق نفسك في السهر لساعات متأخرة جداً، فقلة النوم ستفقدك الكثير من المعلومات التي قمت بحفظها.
  • كن واثق بنفسك وبقدراتك وبالله قبل كل شيء، فالله لن يضيع تعبك أبداً، فاطمئن.
« أحب دائما أن يقول لي الناس انك لا تستطيع أن تفعل ذلك، لأنهم كلما يقولون لي ذلك، أعمله بجدارة »

مقالات متنوعة حول التربية و التعليم

« رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء - ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب - ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار - إبراهيم »