تعريف الوسائل التعليمية

تعريف الوسائل التعليمية

تعريف الوسائل التعليمية

اختلفت طريقة ونوعية التعليم في الوقت الحالي عما كانت عليه سابقاً، فلم يعد اعتماد المعلم في النظام التعليمي على أسلوب التلقين والحفظ، وأصبح استعمال الوسائل التعليمية جزءاً لا يتجزأ من منظومة التعليم، وضرورة أساسية لنجاح النظام التعليمي.


تعرف الوسائل التعليمية على أنها كافة الأجهزة والأدوات والمواد التي يستعملها المدرس لتحسين عملية التعليم والتعلم وتحقيق الأهداف التعليمية المحددة، ويطلق على الوسائل التعليمية العديد من المسميات؛ مثل: تكنولوجيا التعليم، حيث تهتم بمعرفة العلوم بطريقة منظمة.

 

أنواع الوسائل التعليمية

  • الوسائل المرئية: والتي تضم الوسائل التي لا تحتاج إلى استعمال الآلات لعرضها؛ مثل: استعمال السبورة، والرسوم البيانية، والملصقات، ولوحات النشرات والعروض، والنماذج المجسمة، والخرائط، بالإضافة إلى أنها تشكل المرئيات التي تحتاج آلات لعرضها؛ مثل: استعمال الشرائح والصور الثابتة.
  • الوسائل السمعية: مثل التسجيلات السمعية، وتوظيف الإذاعة المدرسية.
  • وسائل البيئة المحلية: وهي من أكثر الوسائل التعليمية واقعيةً وإفادةً، وهي تشمل الزيارات والرحلات التعليمية، والقيام بالمقابلات والزيارات الميدانية.
  • الوسائل الحركية: وهي الوسائل التعليمية التي تجمع بين أكثر من نوع من أنواع الوسائل معاً في وقت واحد، مثل استعمال الأفلام التعليمية، وأجهزة الحاسوب، وأشرطة الفيديو، أو استعمال التلفاز التعليمي.

 

أساسيات توظيف الوسائل التعليمية

تحديد الأهداف التعليمية بدقة

يجب أن يكون هناك معرفة جيدة بكيفية صياغة الأهداف العقلية والحركية والانفعالية، وربطها بطريقة صحيحة بالوسائل لضمان تحقيق هذه الأهداف، والتأكد من قابليتها للقياس.

 

معرفة خصائص التلاميذ ومراعاتهم

يجب أن تتلاءم الوسائل التعليمية المستخدمة مع مستويات التلاميذ من حيث العمر والذكاء والمعرفة، بالإضافة إلى معرفة المنهاج الدراسي ودرجة ارتباطه بالوسيلة التعليمية، وطريقة التدريس والتقويم، وتكامل الوسيلة مع المحتوى العام.

 

تجربة الوسيلة قبل توظيفها

يفضل أن يجرب المعلم الوسيلة قبل أن يستخدمها على طلابه لتحديد المدة التي يحتاجها عرض الوسيلة، والمكان المناسب لعرضها، والحرص على عدم ظهور أي مفاجآت غير سارة خلال عرض الوسيلة.

 

تهيئة أذهان التلاميذ لاستقبال محتوى الرسالة

توجيه مجموعة من الأسئلة للطلاب لحثهم على الاهتمام بالوسيلة، وتقديم تلخيص لمحتوى رسالة الوسيلة، والتركيز على النقاط المهمة التي تحدد مشكلة الدرس، وحلّها من خلال الوسيلة.

 

تهيئة الجو المناسب لاستخدام الوسيلة

يشمل الجو المناسب كافة الظروف الطبيعية المحيطة بالتلاميذ، مثل: تجهيز الإضاءة والتهوية، والوقت المناسب للتدريس، وتوظيف الأجهزة اللازمة لضمان نجاح الوسيلة، وعدم الإخفاق في تحقيق النتائج.

 

تقويم الوسيلة

يجب أن يكون هناك تقويم خاص بالوسيلة بعد استعمالها للتأكد من أنها حققت الأهداف التي أعدت لتحقيقها، وعادةً ما يتم ذلك عن طريق أداة قياس تعطى للتلاميذ، حيث يجب أن تضم أداة القياس عنوان الوسيلة وأهدافها بدقة، وطريقة تطبيقها وغيرها من المعلومات الكافية عن الوسيلة.

« صعوبات اليوم هي ثمن انتصارات الغد »

مقالات متنوعة حول التربية و التعليم

« وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السـيئات ذلك ذكرى للذاكرين - واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين - هود »