شرح نظام التكوين : ليسانس - ماستر - دكتوراه

شرح نظام التكوين : ليسانس - ماستر - دكتوراه

يتميز نظام التكوين ل.م.د بثلاث مراحل :

  • المرحلة الأولى : ليسانس - مدة التكوين فيها ثلاث سنوات.
  • المرحلة الثانية : ماستر - مدة التكوين فيها سنتين.
  • المرحلة الثالثة : دكتوراه - مدة التكوين فيها ثلاث سنوات.

في كل مرحلة تنظم المسارات الدراسية في شكل وحدات تعليم تجمع في سداسيات لكل مرحلة.

شهادة الليسانس :

تنظم هذه المرحلة التكوينية في طورين، طور قاعدي متعدد التخصصات مدته من سداسي واحد إلى أربع سداسيات، تخصص للحصول على مبادئ منهجية الحياة الجامعية و اكتشافها، و يتبع هذا الطور بتكوين متخصص في فرعين :

  • فرع أكاديمي : يتوج بشهادة ليسانس تسمح لصاحبه بمواصلة دراسات جامعية مباشرة أكثر طزلا و أكثر إختصاصا و يسمح بهذه الإمكانية بحسب المؤهلات المكتسبة و النتائج المحصل عليها و شروط الإلتحاق.
  • فرع مهني : يتوج بشهادة ليسانس التي تسمح لصاحبها بالإدماج المباشر في عالم الشغل و تحدد برامجها بالتشاور الوطيد مع قطاع الأشغال.

شهادة الماستر :

تدوم هذه المرحلة التكوينية سنتين، و يسمح لكل طالب حاصل على شهادة ليسانس أكاديمية و الذي تتوفر فيه شروط الإلتحاق كما يمكن للحائزين على شهادة ليسانس مهنية العودة للجامعة بعد فترة يقضونها في عالم الشغل.

  • ماستر تخصص مهني : يمتاز بالحصول على تدريب أوسع في مجال ما، يؤهل صاحبه إلى مستويات أعلى من الأداء و التنافسية و يبقى توجيه هذا المسار دائما مهنيا.
  • ماستر تخصص في البحث : يمتاز بتحضير المعني إلى البحث العلمي و يؤهله إلى نشاط البحث في القطاع الجامعي أو الإقتصادي، تميز شهادة الماستر سمة أداء المؤسسة الجامعية.

شهادة الدكتوراه :

يتوج هذا التكوين بشهادة دكتوراه بعد تحضير رسالة بحث‘ و يتميز بتعميق المعارف في الإختصاص و تكوين البحث (تنمية الإستعداد لممارسة البحث).

يمكن أن يشمل التكوين في الدكتوراه كل من المحاضرات و الورشات و الملتقيات و عروض فصلية يقدمها الطالب.

« نجاحك وسعادتك متوقفان عليك »
« وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلـهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب - ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد - إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم - المائدة »