تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس

تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس
تتمثل أهمية تخطيط الدروس في كونه :
  • يجعل عملية التدريس متقنة الأدوار وفق خطوات محددة ومنظمة ومترابطة الأجزاء تخلو من الارتجالية والعشوائية وتحقق الأهداف الجزئية.
  • يجنب المعلم الكثير من المواقف الطارئة المحرجة.
  • يسهم في نمو خبرات المعلم المعرفية والمهارية.
  • يساعد في رسم وتحديد أفضل الإجراءات المناسبة لتنفيذ الدروس وتقويمها.
  • يعين على الاستفادة من زمن الدرس بالصورة الأمثل.
  • يسهم في تعرُّف مفردات المقررات الدراسية، وتحديد جوانب القوة ونقاط الضعف فيها، وتقديم المقترحات لتحسينها.
  • يعين المعلم في التعرُّف على الأهداف العامة والخاصة، وكيفية تحقيقها.
  • يساعد المعلم في اختيار وسيلة التعليم المناسبة، وإعدادها.
  • « فليكن هدفك بلوغ القمر. حتى ان فشلت في الوصول اليه ستحط بين النجوم »
    « قل أغير الله أبغي ربا وهو رب كل شيء ولا تكسب كل نفس إلا عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى ثم إلى ربكم مرجعكم فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون - وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم - الأنعام »