تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس

تقنيات تحضـير الدروس - أهمية تخطيط الدروس
تتمثل أهمية تخطيط الدروس في كونه :
  • يجعل عملية التدريس متقنة الأدوار وفق خطوات محددة ومنظمة ومترابطة الأجزاء تخلو من الارتجالية والعشوائية وتحقق الأهداف الجزئية.
  • يجنب المعلم الكثير من المواقف الطارئة المحرجة.
  • يسهم في نمو خبرات المعلم المعرفية والمهارية.
  • يساعد في رسم وتحديد أفضل الإجراءات المناسبة لتنفيذ الدروس وتقويمها.
  • يعين على الاستفادة من زمن الدرس بالصورة الأمثل.
  • يسهم في تعرُّف مفردات المقررات الدراسية، وتحديد جوانب القوة ونقاط الضعف فيها، وتقديم المقترحات لتحسينها.
  • يعين المعلم في التعرُّف على الأهداف العامة والخاصة، وكيفية تحقيقها.
  • يساعد المعلم في اختيار وسيلة التعليم المناسبة، وإعدادها.
  • « الطفيليين يعتمدون على الآخرين لتحقيق أهدافهم، المعتمدين على أنفسهم يحققون ما يريدون بأنفسهم. أما الذين يعتمدون على بعض فهم يدمجون مجهودهم ومجهود غيرهم لتحقيق أعظم إنجازاتهم »
    « ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين - وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون - يونس »