كيف أذاكر و أحتفظ بالمعلومات حتى يوم الإمتحان ؟

كيف أذاكر و أحتفظ بالمعلومات حتى يوم الإمتحان ؟

يختلف الطلاب في مستويات الذكاء و التفوق و لكن مما يسترعى الإنتباه هو وجود عدة طلاب بمستويات متقاربة من الذكاء و الإهتمام بالدراسة و لكن نجد أن البعض متفوق و البعض يحاول دون أن يصل للمستوى الذى يريده. فما السر ؟

السر بكل بساطة أن المتفوقين منهم قد إهتدوا إلى طريقة مكنتهم من إستغلال قدراتهم و وقتهم فى الدراسة، أما أولئك الذين يحاولون دون أن يصلون إلى ما يصبون إليه ، فتجدهم يتخبطون باحثين عن طريقة للوصول إلى الطريقة المثلى. إذن ما الحل ؟

لابد للطالب من إيجاد خطوات يتبعها فى الدراسة بحيث توفر له عدة أمور مهمة مثل :

  • الدراسة في أقصر وقت ممكن "بمعنى توفير الوقت و إستغلاله".
  • بذل أقل الجهود الممكنة "بمعنى إستغلال الطاقة بالطرق الصحيحة".
  • الإحتفاظ بالمعلومات أطول مدة ممكنة.

و بشكل عام هناك ثلاث طرق متبعة للدراسة، و لو أدركها الطالب لتمكن من إيجاد الطريقة المناسبة له و لموضوعه و من ثم يتحقق له ما يريد. هذه الطرق هي :

  • الطريقة الكلية: و هى أن يقرأ الطالب الموضوع بشكل عام لتتضح له الفكرة العامة ثم يعيد قراءة الموضوع لإستيعاب بقية الأفكار و هذه الطريقة تفيد فى المواضيع القصيرة المترابطة الأفكار.
  • الطريقة الفقرية: أي تقسيم المواضيع إلى فقرات حسب ترابط الأفكار و تقبل المتعلم لهذا الترابط. فالمتعلم هنا هو الذى يتحكم بطريقة التقسيم حسب ما يوافقه، ثم يربط هذه الأفكار جميعها معاً٠ و هذه الطريقة تفيد فى المواضيع الطويلة و التى تتميز بعدم تسلسل الأفكار فيها.
  • الطريقة المختلطة: و هى الجمع بين الطريقتين السابقتين. بحيث يأخذ المتعلم الفكرة العامة ثم يقسم الموضوع إلى فقرات.

ذلك ليس كل شئ، فمازال هناك موضوع مهم فى هذا المجال ألا و هو "توفير بيئة دراسية سليمة" بمعنى آخر توفير الجو الدراسى المناسب.

لتوفير بيئة مناسبة فى المنزل هناك مجموعة من القواعد و التى لابد من مراعاتها أثناء المذاكرة، نذكر منها :

  1. تقسيم الوقت بين المواد بوضع جدول دراسى يتقيد به المتعلم قدر المستطاع، و يتناسب مع الجدول الدراسى اليومى.
  2. عند الشعور بالتعب أخذ قسط من الراحة.
  3. إختيار المكان المناسب للدراسة و ذلك من حيث :
    • الإضاءة الجيدة.
    • التهوية الجيدة للغرفة و ترتيبها.
    • الإبتعاد عن المذاكرة فى غرفة النوم، و إن صعب ذلك، من الأحسن الإبتعاد عن السرير أثناء المذاكرة.
  4. الإبتعاد عن مصادر الإزعاج بكل أنواعها فالراحة النفسية تدفع المتعلم للدراسة.
  5. الإهتمام بالغذاء.
  6. أخذ القسط الكافى من النوم دون نقصان أو زيادة فكلاهما ضار.
  7. الصلاة و الدعاء بتثبيت المعلومات.
« الإرادة سر النجاح »
« وإذا قيل لهم أنفقوا مما رزقكم الله قال الذين كفروا للذين آمنوا أنطعم من لو يشاء الله أطعمه إن أنتم إلا في ضلال مبين - يس »