« من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها ثم إلى ربكم ترجعون - الجاثية »